مع فتح باب القبول للكليات العسكرية.. هل الشروط الرسمية تكفي لقبولك؟

كتب: حامد محمد

تعيش آلاف الأسر المصرية هذا العام وكل عام حالة طوارئ استعداد لتقديم أبناءهم في الكليات العسكرية، ليكونوا جزءا من الطبقة الآمنة، حيث النفوذ والامتيازات المادية.

ومنذ أن أعلنت كل من وزارتي الدفاع والداخلية الأربعاء الماضي، فتح باب تقدم طلاب الثانوية للكليات العسكرية بمختلف أشكالها، وشهدت أبواب هذه الكليات تدافع الآلاف لسحب كراسات التقدم.

كليات الواسطة

“لو أبوك ضابط هتبقى ضابط”.. هكذا علق محمد زارع الناشط الحقوقي عن التقديم بالكليات العسكرية، مؤكدا إن المصريين يتجهون نحو كليات العسكرية باعتبارها “مستقبل النفوذ والحصانة”، نظرا للامتيازات التي يكتسبها الرجل العسكري بين المواطنين.

وأشار في تصريح لـ”الخبر المصري” إلى أن غياب العدالة الاجتماعية في مصر، أجبرت المواطنين نحو تفضيل الكليات العسكرية سواء شرطة أو جيش، عن كليات العلم والقمة “الطب والهندسة”، لأنه وببساطة لا تحتاج إلى مجهود أثناء العملية التعليمية ولها مستقبل معنوي ومادي فيما بعد.

 

اختبارات قبل كشف الهيئة

وتدخل الأسرة المصرية في حالة طوارئ عقب تقدم نجلهم للكليات العسكرية في مصر، وذلك استعداد لاجتياز الاختبارات اللازمة لقبوله بالكلية، وهذا الأمرٌ يدفع الكثير منهم للاشتراك بأحد مراكز التأهيل للكليات العسكرية، للتدريب على تلك الاختبارات، أملًا باجتيازها بنجاح.

كل هذه الاختيارات تجعل غالبية المتقدمين ينضمون لمعسكر تدريب يومي ومكثف في أحد مراكز التأهيل للكليات العسكرية، والتي تبدأ أعمالها مع انتهاء امتحانات الثانوية في أول يوليو المقبل.

كشف الهيئة “الواسطة”

وفي حديثه لـ”الخبر المصري” قال أحمد حمدي، طالب بكلية تجارة بجامعة القاهرة وروى قصته مع عن التقدم الكلية قائلا: “نجحت في كل الاختبارات ما عدا “كشف الواسطة” أو كشف الهيئة كما يقال فرغم اجتيازي كل اختبارات اللياقة البدنية والكشف الطبي، لم أنجح في كشف الهيئة”.

أبناء النواب

و حرص عدد من أعضاء مجلس النواب العام الماضي على تدعيم السلطة التشريعية المكفولة له طبقًا للدستور، بسلطة أخرى متمثلة في كلية الشرطة، بعد ما تردد عن توسط نحو 14 نائبًا لقبول أبنائهم بكليات الشرطة، خلال عام 2016-2017.

وأثار هذا النبأ بلبلة داخل مجلس النواب وداخل الأوساط السياسية، خصوصًا في ظل عدم قبول أعداد كبيرة من المتقدمين.

وطالب النائب إلهامي عجينة وزارة الداخلية بضرورة إصدار بيان ترد فيه على شائعات قبول أبناء النواب بـ”الواسطة” لكن دون أي استجابة في النهاية

وأعلنت قبل أيام نتيجة الثانوية العامة 2017 بجميع المحافظات، وبدأ جميع الطلاب في متابعة وترقب تنسيق جميع الجامعات وموعد التقديم بها، وتعد أكثرهم رغبة من الطلاب في الالتحاق بها هي الكليات العسكرية، التي تعد حلم للكثير من الشباب.

هذا وقد شهد محرك البحث في جوجل عدا بحثيا ضخما حول الكليات العسكرية وبأكثر من عنوان وهما، تنسق الكليات العسكرية، الكليات الجوية، الكليات الحربية، الكليات الفنية، المعاهد العسكرية، وموعد سحب الملفات بالكليات العسكرية، وشروط الالتحاق بالكليات العسكرية، وغيرها من الأمور التي تدل علي أهمية هذه الكليات بالنسبة لطلاب الثانوية العامة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*