في 10 ثوانٍ وبدقة 96٪ .. قلم أمريكي لكشف الأورام السرطانية

اخترع باحثون في جامعة “تكساس” الأمريكية ” قلم ماسبيك “القادر على اكتشاف الخلايا السرطانية وتمييزها عن الخلايا السليمة في 10 ثوانٍ فقط؛ مما يساعد الجراحين في التشخيص الفوري للمريض وإزالة الأورام الخبيثة.

ونشر الباحثون نتائج البحث من خلال دورية (Science Translational Medicine) العلمية، والذي أكدوا على قدرة القلم في اكتشاف الامراض السرطانية مما يساعد في علاجها في أسرع وقت.

وأفادت التجارب الأولية ان دقة تشخيص القلم وصلت إلى 96٪ في تحديد الأنسجة السرطانية وتمييزها عن الأنسجة السليمة، كما وصلت سرعته إلى 150 مرة من الطرق التقليدية المعمول بها حاليًا.

ويعد أبرز ما يميز الجهاز هو قدرته على تحديد أنواع فرعية مختلفة من سرطان الرئة، والغدة الدرقية.

وخلال الدورية، أشار الباحثون إلى طريقة استخدم القلم والمتمثلة في تمريره على الأنسجة المشتبه في إصابتها بالمرض حتى يتمكن من قراءة التركيب الجزيئي للأنسجة وإظهار النتائج على شاشة الكمبيوتر الموصولة بالقلم.

وعن فاعلية الاختراع الجديد، أكد الباحثون انهم اختبروا القلم علي الفئران الحية المصابة بالأورام، وتم التأكد من قدرة الجهاز في تحديد الخلايا السرطانية مع المحافظة على الانسجة السليمة المحيطة به.

كما تم اختبار “قلم ماسبيك” على 253عيّنة من الأنسجة البشرية من أورام الرئة، والمبيض، والغدة الدرقية، وسرطان الثدي لتأكد من أمانه على الانسجة البشرية ودقته في تسجيل النتائج الخاصة بالأورام السرطانية.

وأضاف الباحثون أن الهدف من اختراع الجهاز هو الوصول إلى إزالة جميع الأنسجة السرطانية من المريض دفعة واحدة، مما دفعهم للتخطيط لبدء الاختبارات السريرية على البشر المصابين بالسرطان في عام 2018، مواصلة التحقق من صحة نتائج اختبارهم الجديد.

واكد الباحثون ان أكبر التحديات التي تواجه المرضي هو احتمالية عودة الامراض السرطانية للمريض، كما ينتظر العلماء تطوير القلم ليتمكن من إزالة جميع آثار الكتلة الخبيثة مما يقلل خطر ترك الخلايا السرطانية وراءها.

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*