بعد 13 يومًا على اختطافه.. تحرير نقيب الشرطة المفقود بحادث الواحات

بعد 13 يومًا من اختطافه بعد حادث الواحات الذي وقع الجمعة 20 أكتوبر 2017، كشفت مصدر أمني تحرير النقيب محمد الحايس، مصاب بطلق ناري في القدم، كما أكد أقاربه صحة الأنباء.

وأوضح المصدر لصحيفة “الفجر” أنه تم تحرير النقيب الحايس في عملية أمنية، صباح اليوم الثلاثاء، على الحدود المصرية الليبية.

في السياق نفسه أكد أحد أقارب النقيب محمد الحايس، صحة الأخبار التي تناقلتها وسائل إعلام مصرية نقلاً عن مصادر في الداخلية لم تسمّها.

وقال عبد الغني الحايس، العم الشقيق للنقيب محمد الحايس، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “الحمد لله تم الاتصال من مدير أمن الجيزة بالعثور على النقيب محمد الحايس وتحريره من المتطرفين، الحمد لله نشكر دعواتكم الطيبة ودعواتكم بالشفاء له، الحمد لله الحمد لله”.

الحمد لله تم الاتصال من مديريه أمن الجيزة بالعثور على النقيب محمد الحايس وتحريره من المتطرفين الحمد لله نشكر دعواتكم الطيبه ودعواتكم بالشفاء له الحمد لله الحمد لله

Posted by Abdelghany Elhayes on Tuesday, October 31, 2017

وقالت نهلة عرابي، أحد أقارب النقيب الحايس:” الحمدلله تم التأكد من رجوع النقيب محمد الحايس بالسلامه”.

الحمدلله تم التأكد من رجوع النقيب محمد الحايس بالسلامه … 🙂

Posted by Nahla Al Araby on Tuesday, October 31, 2017

وقبل تداول الأنباء بساعتين، كان والد النقيب محمد الحايس، كتب في منشور على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي: “يا رب ملناش غيرك”

ياربملناش غيرك

Posted by Alaa Mohamed Elhaies on Tuesday, October 31, 2017

وترددت أنباء عن قيام المسلحين باختطاف عدد من الضباط خلال عملية الواحات البحرية، وكان أول من ردد هذه الأنباء هو النائب البرلماني مصطفى بكري في عدة تدوينات له على حسابه الشخصي بموقع التواصل “تويتر”.

وجاءت أنباء لاحقة تؤكد أنهم كانوا مختفين وليسوا مخطوفين، وتم العثور على جثة أحدهم، وهو النقيب علاء الحايس، إلا أن تصريحات عائلته أكدت عدم العثور على جثمانه ، أو حتى معرفة مصيره.

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*