بدلًا من وزارة السياحة ..جهات سيادية تجهز احتفالية عالمية بأسوان

ريم جمال

تستعد وزارة السياحة المصرية ، باحتفالية عالمية ستقام في معبد أبي سمبل بمناسبة اليوم العالمي للسياحة لمرور 200 سنة على اكتشاف معابد أبوسمبل ، بالتزامن مع الاحتفال بظاهرة تعامد أشعة الشمس على تمثال الملك الفرعوني رمسيس الثاني داخل معبد أبوسمبل ومرور 200 عام على اكتشاف المعبد  بحضور رئيس الجمهورية.

المتحدث الإعلامي لوزير السياحة، رنا جوهر، في تصريح صحفي،  قالت إن التجهيزات الخاصة بإطلاق أكبر احتفالية تنفذها جهات سيادية معنية بتنظيم الاحتفالية ” لم تذكر اسمها”.

فيما ذكرت مصادر عن احتمالية ارجاء مسؤولية تنظيم الاحتفالية إلى شركة فالكون المتخصصة في الأمن والحراسات ، والمملوكة للواء خالد شريف وهو وكيل سابق للمخابرات الحربية ورئيس قطاع الأمن في اتحاد الإذاعة والتليفزيون سابقًا.

وعن دور وزير السياحة يحيى راشد فى الاحتفالية ، ذكرت “جوهر” بأنه دور اشرافي فقط على الشركة التنفيذية التى تقوم عليها الجهة السيادية ، حيث يباشر التجهيزات والاستعدادات الخاصة بالاحتفالية .

يعد معبد أبو سمبل موقع أثري يضم اثنين من صخور المعبد الضخمة في جنوب مصر على الضفة الغربية لبحيرة ناصر نحو 290 كم جنوب غرب أسوان ، والذى كان أحد الأثار الأكثر جاذبية للسياحة في أسوان.

ويشهد قطاع السياحة فى مصر ، تدهورًا ، فى الآونة الأخيرة، حيث بلغت خسائر القطاع ما يقارب من 33.5 مليار دولارًا، على مدار السنوات الست الماضية، أي بمتوسط 5.6 مليار دولار سنوياً. و3.4 مليار دولارًا هي إيرادات السياحة عام 2016، فيما بلغت 12.5 مليار دولارًا عام 2010، أي ما يعادل قيمة قرض صندوق النقد الدولي الأخير إلى مصر.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*