السيسي يرد على منتقدي العاصمة الإدارية: “خسارة فينا؟”.. ونشطاء: خسارة لينا!

حامد محمد

سخر رواد مواقع التواصل الاجتماعي، من تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال حضوره حفل تدشين مشروعات بالعاصمة الإدارية الجديدة، بقوله “عايز أقولكم هو إحنا مش من حقنا نحلم ولا إيه؟، هو عيب علينا يبقى عندنا 13 مدينة كده ولا إيه، خسارة فينا ولا إيه؟”.

وجاءت تصريحات عبدالفتاح السيسي، بعد الانتقادات التي واجهتها العاصمة الإدارية، واستنتساخ مباني لمؤسسات موجودة في القاهرة، حيث اعتبروها عمليات بذخ في غنى عنها الدولة في ظل الأزمة المالية.

ودشن رواد مواقع التواصل هاشتاج #خسارة_فينا_ولا_ايه، حيث رأوا، أن العاصمة الإدارية ليست خسارة للرئيس، لكنها خسارة على الشعب المصري.

واعتبر الناشط السياسي، الدكتور حازم عبد العظيم، أن تصريحات السيسي تكشف عن أنه مهزوز، من القرارات التي يتخذها، كما انتقد عبد العظيم أسعار الشقق.

وانتقد آخرون تصريحات الرئيس، معتبرين أنها لا تليق أن تخرج عن شخص كرئيس دولة.

وكان سياسيون ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، انتقدوا البذخ الذي أقيم في حفل افتتاح العاصمة الإدارية الجديدة، الجمعة 6 أكتوبر 2017 ، خاصة مع إعلان الحكومة عن عدة قرارات تعسفية تزيد من عناء المواطن المطحون، وتضعها في موقف حرج بعد قبولها رعاية البنك القطري لحفل العاصمة .

وشهدت العاصمة الإدارية احتفالًا كبيرًا تزامنًا مع الذكرى الـ 44 لنصر 6 أكتوبر، وافتتاح فندق “الماسة” كابيتال، كأول فندق في العاصمة.

وأحيا الحفل كل من المطرب الإماراتي حسين الجسمي، والمطربة اللبنانية نانسي عجرم، والمطرب تامر حسني، وذلك وسط حضور من الوزراء والممثلين والإعلاميين.

وكان وزير الإسكان ”مصطفى مدبولي”، قد أعلن عن مشروع  العاصمة الإدارية ليكون مقرًا للإدارات الحكومية والوزارات الرئيسية والسفارات الأجنبية، وذلك في مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري يوم 13 مارس 2015.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الصحف، على إنشاء مجمع حضاري بالعاصمة الإدارية الجديدة، متضمنًا مسجدًا وكنيسة ومركز ثقافي يضم أقدم المخطوطات وكتب التراث ليكون ملتقى الحضارات في مصر.

ومن المقرر أن يتم الانتهاء من المشروع بين عامي 2020 و2022 بتكلفة 45 مليار دولارًا، وذلك بعدما يتضمن مشروع العاصمة لمطار دولي جديد، ويتم نقل البرلمان والقصور الرئاسية والوزارات الحكومية والسفارات الأجنبية إلى العاصمة.

وتعليقًا على الحفل، انتقد “عبد المنعم أبو الفتوح ” رئيس حزب مصر القوية، على حسابه الشخصي على “توتير“، مراسم الاحتفال بانتصارات أكتوبر في ظل المنتجعات مع تناسي صراخ المواطنين من غلاء الأسعار.

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*