الرياضة إحدى أهم وسائل تدعيم شعبية الرؤساء.. هل يحضر السيسي أول مباراة كرة منذ توليه السلطة؟

ترددت أنباء عن تولي قائد الحرس الجمهوري عملية تأمين استاد برج العرب، استعدادًا لحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، مباراة مصر والكونغو اليوم الأحد 8 أكتوبر 2017، ضمن منافسات الجولة الخامسة في التصفيات المؤهلة لكأس العالم التي ستقام بروسيا في 2018، والتي تعد أول مباراة كرة قدم يحضرها منذ توليه السلطة.

 

واقترب المنتخب المصري من التأهل إلى مونديال روسيا 2018، ويحتاج إلى الفوز اليوم على الكونغو ليضمن التأهل، خاصة بعد التعادل السلبي بين أوغندا وغانا أمس السبت 7 أكتوبر الذي قرّب فرصة مصر من الصعود.

وفي حال حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي بملعب برج العرب، ستكون هذه المرة الأولى التي يوجد بها السيسي في المدرجات لمشاهدة المنتخب الوطني، لكنها لن تكون الأولى على الإطلاق للرؤساء.

وسعى رؤساء مصر على مر الأزمان إلى الاستفادة من كرة القدم في دعم شعبيتهم، وهو ما يحتاجه بشدة الرئيس السيسي في ظل حالة الغضب الشعبي لارتفاع الأسعار والتضخم والبطالة وبناء مشاريع ترفيه وبذخ، مثل فندق الماسة في وقت تعاني فيه البنية التحتية للمدارس والسكك الحديدية من انهيار.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد استقبل بعثة المنتخب الوطني فور وصولهم إلى مطار القاهرة، عقب حصولهم على المركز الثاني في بطولة كأس الأمم الإفريقية التي أقيمت بالجابون 2017، وأعرب عن تقديره الكبير للاعبي المنتخب لأدائهم المشرف.

وكان الرئيس السابق محمد حسني مبارك من أشد المتابعين والداعمين للمنتخب الوطني في عصره، وشارك في تكريم منتخب الفراعنة عقب فوزه ببطولة كأس الأمم الإفريقية عام 1986، والتقى الفريق في افتتاح كأس الأمم الإفريقية 2006 بمصر، ونهائي كأس الأمم 2006.

وتراوحت ردود الأفعال على مشاركة الرئيس السيسي في تشجيع الفريق المصري ما بين متخوفين من خسارة مصر، ومن يرون أن الفوز سيحسب ضمن إنجازاته، ومن ينتقدون الربط بينه وبين فوز الفريق.

ورأى آخرون أن حضور السيسي سيكون فرصة لنسب التأهل ضمن إنجازات السيسي.

وطالب نشطاء بعدم الالتفات إلى حضور السيسي للمباراة، والتركيز على تشجيع المنتخب لأنه لصالح مصر لا السيسي.

ورصد أحد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي المكاسب والخسائر التي تجنيها مصر من صعود المنتخب إلى كأس العالم، مؤكدًا أن الخسائر تتمثل في التهليل ونسب التأهل ضمن إنجازات السيسي.

تعالوا نحسب حجم المكاسب والخسائر في صعود #مصر لكأس العالماولا المكاسب* حوالي ١٠ مليون مقدمه من الاتحاد الدولي للفريق …

Posted by Ahmed Ashry on Saturday, October 7, 2017

ويتخوف المصريون من تكرار سيناريوهات فشل الوصول لكأس العالم 6 مرات متتالية منذ عام 1990 في إيطاليا، والفشل تنوع من خسارة في مباراة فاصلة إلى خسارة أو تعادل من فرق مغمورة، ولكن المنتخب يحتاج إلى معجزة للخسارة اليوم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*