الأمريكيون يستحوذون على جوائز نوبل 2017 في مجال الطب والفيزياء

ريم جمال

في هذا التوقيت من كل عامٍ، ينتظر العالم على  تأهب إعلان جائزة نوبل في مجالات عدة “السلام والاقتصاد والطب والأدب والعلوم”.

واستحوذ حتى الآن 7 علماء أمريكيين على جوائز نوبل في مجالات الطب والفيزياء والكيمياء.

وأعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم ، اليوم الأربعاء، فوز العلماء جاك دوبوشيه ويواكيم فرانك وريتشارد هندرسون بجائزة نوبل فى الكيمياء لعام 2017 تقديرا لجهودهم فى تطوير تقنية الدراسات المجهرية الإلكترونية بهدف تبسيط وتحسين تصوير الجزيئات الحيوية.

وأضافت فى بيان إعلان الجائزة  : “نقلت هذه الوسيلة الكيمياء الحيوية إلى عصرٍ جديدٍ”.

وقال البيان “يمكن للباحثين الآن تجميد الجزيئات الحيوية أثناء الحركة وتصور العمليات التى لم يروها من قبل قط وهو أمر هام للغاية لفهم كيمياء الحياة وتطوير الأدوية”.

وجائزة الكيمياء هى ثالث جوائز نوبل التى تُعلن هذا العام بعد إعلان أسماء الفائزين بجائزتى الطب والفيزياء هذا الأسبوع ، فبخلاف التوقعات التي رجحت أن تكون جائزة نوبل للطب هذا العام لباحثين اكتشفوا مهمة في علاج سرطان الثدي أو إلتهابات الكبد او أمراض أخرى مزمنة، أعلنت مؤسسة “نوبل”، عن فوز ثلاثة أمريكيين بجائزتها للطب لعام 2017 وهم جيفري هول ومايكل روسباش ومايكل يانج، نظير اكتشافهم مجموعة من أسرار عمل الساعة البيولوجية.

وقالت “نوبل” إن العلماء الثلاثة اكتشفوا مجموعة من الأسرار بشأن الساعة، تشمل آليات جزيئية تتحكم بعمل تلك الساعة عند الإنسان حيث يمتد إيقاع الساعة البيولوجية بالجسم على مدار 24 ساعة وتتيح للكائنات الحية التكيف مع المراحل المختلفة للنهار والليل.

ونجح الباحثون الثلاث في معرفة كيفية عمل ساعة الخلية الحية، حيث تُظهر الاكتشافات كيف يتكيف الناس والنباتات والحيوانات بالشكل الذي يمكنهم من الاستعداد الجيد لمواجهة مختلف مراحل اليوم.

كما فاز ثلاثة علماء أمريكيين، بجائزة نوبل للفيزياء للعام 2017، وهم: باري باريش وكيب ثورن وراينر فايس، تكريمًا لبحوثهم حول موجات الجاذبية، والتي تفتح آفاقًا جديدةً لفهم الكون.

وقالت الأكاديمية السويدية، إن العلماء الأمريكيين الثلاثة، حصلوا على الجائزة تكريمًا لمساهماتهم الحاسمة في مرصد “ليغو” ورصد موجات الجاذبية في تثبيت عملي للتنبؤات النظرية لأينشتاين قبل مئة عام.

وأوضحت الأكاديمية السويدية، أن هذه الاكتشافات ستغيّر العالم، لافتة أنه بعد قرن على حديث آينشتاين عن هذه الموجات التي تسبح في الفضاء مؤرخة للأحداث الفلكية الكبيرة التي وقعت فيه، تمكن المرصد “ليغو” من رصد هذه الموجات فعلًا لأول مرة في تاريخ العلم، وذلك في سبتمبر عام 2015.

وخلال الأيام القادمة، ستتابع الأكاديمية إعلان أسماء الفائزين بجوائز نوبل في مجالات عدة منها  جائزة نوبل للأداب، والتى ستعلن عن فائزيها يوم الخميس القادم.

ومنذ عام 1901 تمنح جوائز نوبل في العديد من المجالات كالعلوم والأدب والسلام تنفيذًا لوصية ألفريد نوبل مخترع الديناميت.

وتبلغ كل جائزة من جوائز نوبل هذه السنة 2017، بتسعة ملايين كورون سويدية – وهو ما يعادل940 ألف يورو- يتم تقاسمها في حال فاز أكثر من شخص بإحدى الجوائز، بالإضافة إلى ميدالية وشهادة.

وتسلّم الجوائز في مراسم رسمية في 10 من شهر ديسمبر ، وهو يوم وفاة صاحب جائزة نوبل، وتسلم جائزة نوبل للسلام في مدينة أوسلو بينما تسلم الجوائز الأخرى من قبل ملك السويد في مدينة ستوكهولم.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*